أزمات مُتتالية للنادي الكتالوني

ميسي يُعلق مفاوضاته مع برشلونة بشأن تجديد عقده

ميسي يُعلق مفاوضاته مع برشلونة بشأن تجديد عقده

ليونيل ميسي

-موقع بال سبورت-

كشفت محطة "كادينا سير" الإذاعية الإسبانية ما عن قنبلة مقتربة، أمس الجمعة، وذلك بإعلانها، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة جمد مفاوضات تجديد عقده مع البرسا ويستعد للرحيل عن الفريق الكتالوني،عقب انتهاء عقده في 2021.


وأفاد التقرير الصحفي إلى أن قائد برشلونة ووالده خورخي كانا يتفاوضان مع النادي لتجديد العقد الذي تم توقيعه بعام 2017، ولكن ميسي أصبح الآن، لا يطمح في البقاء في الكامب نو.

وكان قد دخل الليونيل أسوار النادي الكتالوني وهو في عمر 14 عاماً عندما اشتراه برشلونة عام 2001، ولم يدافع عن ألوان أي فريق آخر منذ ذلك الوقت.

وكشف التقرير أن ميسي غاضب من  الأنباء الصحفية التي جعلته يبدو مسؤولا عما يحدث في النادي، مثل إقالة المدرب إرنستو فالفيردي في شهر  يناير الماضي، بينما يشعر بالإحباط من افتقار التشكيلة للكفاءة المطلوبة لتكمن من تحقيق الألقاب.

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق من ممثلي اللاعب الأرجنتيني، أو برشلونة.

وقد سجل ميسي، البالغ من العمر 33 عاما الشهر الماضي، الهدف رقم 700 في مسيرته الكروية عندما هز شباك أتلتيكو مدريد من ضربة جزاء، يوم الثلاثاء، لكن المواجهة غيبت الأمل للنادي الكتالوني، بعد انتهاءها بنتيجة التعادل 2-2، وتراجع آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري.


والجدير ذكره أن البرسا يتأخر بـ4  نقاط عن ريال مدريد المتصدر قبل 5 جولات من النهاية، بعدما تغلب الفريق الملكي على ضيفه خيتافي بهدف دون رد، الخميس.

وبالرغم من اشتهاره بالخجل خارج الملعب أصبح النجم الارجنتيني أكثر المنتقدين للفريق في العام المنصرم.

ففي شهر يناير الماضي انتقد إيريك أبيدال المدير الرياضي بعد حديث النجم الفرنسي السابق عن أن اللاعبين الذين تسببوا في إقالة فالفيردي.

ووفق ما جاء في مقابلة صحفية لـ "موندو ديبورتيفو" في شهر فبراير، أوضح من خلالها أن الفريق لا يمتلك الكفاءة الكافية للإنتصار بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وفي شهر أبريل الماضي انتقد ميسي إدارة النادي بعد حديثها عن اللاعبين الذين لم يتقبلوا تخفيض رواتبهم لمساعدة برشلونة في المشكلات المالية التي تعرض لها خلال وباء فيروس كورونا المستجد.