ريال مدريد يتفوق على جالطة سراي بهدف وحيد..

ريال مدريد يتفوق على جالطة سراي بهدف وحيد..
 
 

نجح فريق ريال مدريد من تحقيق انتصاراً ثمينًا على الفريق التركي جالطة سراي  بهدف نظيف، مساء الثلاثاء، وتاتي هذه المباراة في اطار منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وسجل توني كروس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 18، ليمنح الميرنجي الانتصار الأوروبي الأول هذا الموسم.

وبهذا الفوز رفع النادي الملكي رصيده إلى اربعة نقاط في المركز الثاني في المجموعة الأولى، بينما توقف رصيد الفريق التركي عند نقطة وحيدة في ذيل جدول الترتيب.

واعتمد المدرب الفني زين الدين زيدان بطريقة لعب (4-3-3)، بوجود النجم كورتوا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي مارسيلو، راموس، فاران، وكارفاخال، وفي الوسط كروس، كاسيميرو، وفالفيردي، وثلاثي هجومي هازارد، رودريجو، وكريم بنزيما.

ومن جهة اخرى.. فاتح تريم المدير الفني لجالطة سراي، ركز على طريقة (3-4-1-2)، بوجود موسليرا بحراسة المرمى، أمامه لوينداما، دونك، وماركاو في الدفاع، وماريانو، نزونزي، سيري، ناجاتومو، وبلهندة تولو خط الوسط، وثنائي الهجومي أندوني وبابل.

بدأ غلطة سراي بضغط مُبكر، وتمكن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا نجم ريال مدريد بالتصدي في براعة لتسديدتين من أندوني في الدقائق التاسعة والعاشرة.

وقد مرر كريم بنزيما كرة لزميله البرازيلي رودريجو جوس، والذي استلم وارسلها في مرمى جالطة سراي، لكن الحارس موسليرا تصدى لها بسهولة في الدقيقة الثالثة عشر.

ونجح النادي الملكي في قلب المواجهة لصالحه، باحراز الألماني توني كروس الهدف الأول والوحيد، حيثٌ استقبل تمريرة بمنطقة الجزاء من البلجيكي هازارد من الطرف الأيسر، واسكنها بقوة أقصى يسار الحارس موسليرا في الدقيقة 18.

وكاد ادين هازارد أن يُضاعف النتيجة للمرينجي، حيث سدد كرة قوية، لكن الحارس موسليرا تصدى لها بسهولة في الدقيقة السابعة العشرون.

 

واستمر كورتوا حارس فريق ريال مدريد، تألقه في المواجهة بالتصدي لتسديدة خطيرة من المغربي يونس بلهندة في الدقيقة السابعة والثلاثون، حيثٌ أمسك بالكرة على مرتين.

 

وواصل  بنزيما  محاولاته في التهديف الى مرمى موسليرا بتسديدة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 39، لكنها مرت في جانب القائم الأيسر.

 

وأنهى ريال مدريد الشوط الأول متقدما بهدف نظيف، وأظهر الفريق تحسنا والتزاما أكبر من المباريات السابقة، لكن لازالت أزمة الدفاع مستمرة وخاصًة المساحة بين فاران وراموس، بينما تألق كورتوا بشكل لافت.

 

وفي الشوط الثاني، انطلق الفرنسي كريم بنزيما في الدقيقة 52، وتوغل في عمق دفاعات جالطة سراي وسدد كرة قوية حولها موسليرا إلى ركنية.

 

ودفع تريم بالجزائري فيجولي بدلا من دونك، ثم عمر بيرم بدلا من يونس بلهندة، وأخيرًا إيمري مور بدلا من سيري.

 

واستمرت محاولات الميرنجي لمُضاعفة النتيجة، حيث أرسل بنزيما تمريرة على الطرف الأيسر لهازارد، الذي سدد، ولكن كالعادة موسليرا يتصدى لها ببراعة في الدقيقة 58.

 

وأهدر هازارد نجم ريال مدريد أخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 64، حيث توغل في منطقة الجزاء وراوغ الحارس موسليرا لكن تسديدته اصطدمت بالعارضة.

 

وقرر زيدان الدفع بفينيسيوس جونيور بدلا من هازارد، وخاميس رودريجيز بدلا من فالفيردي، وأخيرًا يوفيتش بدلا من رودريجيو لتنشيط الجبهة الهجومية.

 

وكاد نزونزي لاعب جالطة سراي أن يُسجل هدف التعادل لفريقه من كرة رأسية في الدقيقة 83، لكن التسديدة مرت أعلى مرمى كورتوا.

 

واستمرت المحاولات من كلا الطرفين في الدقائق الأخيرة من المباراة، لكن دون أي خطورة تُذكر لينتهي اللقاء بفوز الميرنجي بأول 3 نقاط له.