جدران النادي تصدّعت..أنقذوا الأهلي قبل فوات الأوان!

جدران النادي تصدّعت..أنقذوا الأهلي قبل فوات الأوان!

النادي الاهلي بغزة

غزة - بال سبورت

 

يبدو أن النفق المظلم الذي دخل به نادي الأهلي بغزة ليس له بوابة ثانية ولا يوجد له ضوء في الأفق.

فإن إدارة النادي لم يُسمع لها صوت في الفترة الأخيرة إلا عند محاكمة لاعبيها لدى الاتحاد الفلسطيني، وخير دليل على ذلك قضية اللاعب سامي الداعور الذي كان له الفضل الكبير رفقة زملائه بالصعود للممتازة.

 

وليس ذلك فحسب بل إنها تمنع أبناء النادي من حقوقهم سواء المادية أو التعامل معهم كلاعبين أصلا، فمنعت أحدهم من الاحتراف خارج غزة ومنعت آخر من الانتقال لنادٍ محلي وحرمت ثالثا من ورقة استغنائه وكلها تحت حجج واهية.

 

ناهيك عن أزمة المدرب التي لم تُحل إلى الآن، الأمر الذي منع النادي -إلى الان- من دخول  فترة الإعداد للموسم المقبل، التي من المفترض أن تكون فترة قوية نظرا لدخول "حرب" الدرجة الممتازة.

 

وليس أدل على الأزمة التي يعاني منها النادي سوى علو أصوات بعض أبناء النادي عبر مواقع التواص الاجتماعي، اليكم ابرزها:

 

فكتب حمادة صالح:

" أندية الدرجة الثالثة بدت إعداد والأهلي في نوم عمييييق... لا لعيبة ولا مدرب ولا أي شيء يذكر...لا بدهم يعطونا حقوقنا ولابدهم يسيبونا.. الفكرة عندهم يلغو الفريق الاول والنادي وتاريخو بعوض الله ... لاقديم يذكر ولاجديد يعاد الأهلي يحتاج إلى من ينقذ تاريخه ... لاعبين بلا اي دخل مادي وبالاخر لاحياة لمن تنادي...

 

وختم: "انقذوا الاهلي قبل فوات الأوان"

 

أما محمد عفانة "جنجي" فكتب: "الشامتون و الشامتين اذا ما الدهر جر علي اناس ،حوادثة

اناخ باخرين فقل للشامتين بينا افيقو سيلقي الشامتون كما لقينا..يا حتى الان اولاد النادي مو مقصرين"

 

وختم: "حسبنا الله ونعم الوكيل على الاداره #اداره_حراميه_سرقوا_النادي.. كل التوفيق للاولاد النادي باذن الله ربنا معكم.. اذا انت مش قد المسؤوليه ارحلوا على النادي ..سيبونا بحالنا من يوم ما اجيت على النادي دمرت النادي..#ارحلوا"

ويبقى السؤال المطروح متى ستفيق إدارة النادي؟