بالفيديو.. الفرعون المصري يقود ليفربول لضرب نوريتش برباعية في افتتاح الدوري

بالفيديو.. الفرعون المصري يقود ليفربول لضرب نوريتش برباعية في افتتاح الدوري

ليفربول & نوريتش

انجلترا - بال سبورت

 

نجح نادي ليفربول مساء اليوم الجمعة بتحقيق مثالية في مسابقة بريميرليج بالفوز بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "أنفيلد".

وشهدت المباراة تسجيل الفرعون المصري هدفأ وصنع آخر في لقاء تعرض خلاله الحارس البرازيلي أليسون بيكر للإصابة ليخرج على اثرها من الملعب ليشارك بدلاً منه الحارس الإسباني أدريان.

 

وبفوز ليفربول يكون الريدز حقق أول ثلاث نقاط في مشوراه في المقابل تلقى نوريتش خسارته الأولى في المسابقة منذ صعوده للبريميرليج.

تفاصيل المباراة

ضغط ليفربول في الدقائق الأولى وحصل على ضربة ركنية لم يستغلها، لكن كاد نورويتش أن يتقدم بعد خطأ من الحارس أليسون بتمرير الكرة إلى بوكي عن طريق الخطأ ليمرر الأخير إلى ستيبيرمان الذي سدد قذيفة بيسراه من داخل منطقة الجزاء فوق العارضة في الدقيقة 5.

الدقيقة الثامنة من بداية المباراة استطاع ليفربول  أن يتقدم في النتيجة بعد عرضية من ديفوك  أوريجي يحولها هانلي مدافع نوريتش سيتي بالخطأ في مرماه ليمنح الريدز التقدم مبكرًا.

في الدقيقة 19 استطاع صلاح ن يعزز النتيجة لمصلحة  ليفربول  بعد تمريرة رائعة من البرازيلي  فيرمينو ليعزز النتيجة للريدز وتصبح النتيجة (2-0).

الدقيقة 25 سدد ستيبرمان كرة قوية لصالح نوريتش لكن أليسون يقف في المكان المناسب ويبعد الكرة عن مرماه.

وفي الدقيقة 28 نجح مدافع ليفربول  فيرجيل فان دايك أن يسجل الهدف الثالث للريدز من رأسية رائعة بعد عرضية من النجم المصري محمد صلاح.

ليفربول تلقى ضربة قوية في الدقيقة 38 بإصابة حارس الفريق الأساسي أليسون ليخرج بسبب الإصابة ويشارك بدلاص منه الحارس القادم مؤخرًا أدريان.

وقبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق أحرز أوريجي الهدف الرابع لليفربول بعد عرضية رائعة من أرنولد يحولها البلجيكي إلى هدف برأسية رائعة.

وكاد ليفربول أن يعزز النتيجة في الدقيقة 48 لولا تدخل العارضة والقائم حيث حاول أن يسدد هندرسون من تسديدة رائعة قبل أن ترتد الكرة لفيرمينو بعد عرضية من أرنولد لتظل النتيجة (4-0).

الدقيقة 54 حاول صلاح أن يعزز من النتيجة بعدما سدد كرة رائعة من داخل منطقة الجزاء لكن تمر الكرة بجوار القائم بقليل.

 

وفي الدقيقة 64 استطاع  لاعب نوريتش بوكي أن يحرز هدف فريقه الأول ليقلص النتيجة بعدما سدد كرة رائعة من داخل منطقة الجزاء لتصبح النتيجة (4-1).