لأول مرة في تاريخ الرياضة الفلسطينية رفع الأثقال محمد حمادة يشارك في بطولة طوكيو 2020

لأول مرة في تاريخ الرياضة الفلسطينية رفع الأثقال  محمد حمادة يشارك في بطولة طوكيو 2020

طوكيو 2020

غزة _ خاص بال سبورت

دينا البطنيجي

محمد جبريل 

في ظل الحصار المتواصل منذ 14 عاماً ، واغلاق المعابر بشكل يومي والأوضاع الاقتصادية المُتدنية، يعيش سكان قطاع غزة في حالات مأساوية صعبة حيثُ تسبب العدوان الإسرائيلي الأخير بمعاناة كبيرة لأهالي القطاع ، كما أن الكثيرون لا يستطيعون الخروج سواء طلاب أو مرضى أو رجال أعمال أو رياضيين.

 

لم يتوقف محمد خميس حمادة البالغ من العمر "19 عامًا" ، لممارسة طموحاته وأهدافه للوصول إلى أحلامه، حيثُ بدأ بطل كمال الأجسام برفع الأثقال  مُنذ صغر سنه، وشارك لأول مرة في بطولة محليه عام 2015، ومن ثم الانتقال مباشرة لتمثيل فلسطين في بطولة أندية غرب آسيا الأولى لرفع الأثقال في مملكة البحرين عام 2018 وحصل على الميدالية الفضية، كما وواصل حمادة تألقه الخارجي خلال المشاركة الثانية في بطولة أندية غرب آسيا الثانية لرفع الأثقال في المملكة الأردنية الهاشمية عام 2019 وحصل على الميدالية الذهبية.

 


 ومن جهته، قال سعيد الكيلاني، عضو الاتحاد الفلسطيني لرفع الاثقال ومسؤول العلاقات العامة والاعلام في تطوير دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020": "سعينا واجتهدنا في الاتحاد العام لتحقيق الحُلم الفلسطيني مُنذ سنوات والدخول لأول مرة للمشاركة في هذه الدورة".

 

وأضاف الكيلاني: " عملنا على تنفيذ خطة 2020 الهادفة لوصول دورة الألعاب الأولمبية طوكيو في شهر يوليو المُقبل، من خلال تنفيذ خطة تطوير وتدريب المنتخب وتحديداً البطل الفلسطيني محمد حمادة ، الذي شارك في العديد  من البطولات ،والتي  تعتبر بطولات تمهيدية لكسب النقاط وصولاً الى "الوايد كارت" المتأهلة لبطولة طوكيو 2020".

 

وفي نفس العام انضم حمادة للمنتخب الفلسطيني لرفع الأثقال ليشارك في بطولة العرب بالمملكة الأردنية عام 2019 وحصل على ثلاث ميداليات فضية. 

 

وعند الحديث عن الصعوبات التي واجهها محمد حمادة من قِبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية، قال "الكيلاني": "واجهنا صعوبات في تنقل اللاعبين من قبل الاحتلال ، كما أن الاتحاد يُعاني من تنقل لاعبي واعضاءه بين المحافظات الفلسطينية ، ونعمل بقدر المستطاع ليكون تواصل بشكل مستمر مع جميع رياضيين في منظومة رفع الاثقال، وتحديدًا لتنفيذ الخطة بناءً على المعايير الموجودة".  

وبدوره قال والد البطل محمد حمادة، إن: " محمد مارس الرياضة من صغر سنه، حيثُ أن ساهم أخيه الأكبر "حسام حمادة" بتدريبه و كان له دوراً بارزاً في تحديد الخطة والأولويات لتنفيذها وتطويرها وصولًا الى هذا الصرح الرياضي العالمي".

 

 

يُذكر أن محمد حمادة  شارك  في أكثر من بطولة دولية، ومن ضمنهم، بطولة كأس قطر المؤهلة لأولمبياد طوكيو في دولة قطر عام 2019، وبطولة التضامن الدولي في أوزبكستان المؤهلة لأولمبياد طوكيو في عام2020 والحصول على المركز الرابع بطولة اسيا للناشئين في أوزبكستان في عام 2020، ليختتم مشاركاته في بطولة غرب اسيا لرفع الأثقال في دولة الأمارات دبي 2020 وحصل على 6 ميداليات فضية وبرونزية.

 

فيما أن البطل "حمادة" متواجد الآن في دولة قطر "معسكر التدريب بالدوحة"، ومن ثم التوجه إلى روسيا تمهيداً للمشاركة ببطولة طوكيو 2020 في شهر يوليو المُقبل.