ريال مدريد بطلاً لكأس السوبر الإسباني للمرة الحادية عشر في تاريخه

ريال مدريد بطلاً لكأس السوبر الإسباني للمرة الحادية عشر في تاريخه

-موقع بال سبورت-

 

احتفل النادي الملكي بالفوز بلقب كأس السوبر الإسباني بضربات الترجيح على حساب أتليتكو مدريد 4-1 بعد أن انتهى الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة التعادل السلبي.

 

 

حيثُ سجل  الشوط الأول على أرض ملعب الجوهرة المشعة في مدينة جدة بالسعودية ندية كبيرة منذ الدقيقة الأولى بين الفريقين حيث حاول النادي الملكي اكتشاف مرمى يان أوبلاك عبر محاولتين وتسديدتين من خارج المنطقة عبر كاسيميرو ثم لوكا مودريتش ولكنهما لم يسببا كثير من القلق للحارس السلوفيني.

 

 

وكان الرد من جانب الآتليتي سريعاً حيث ضغط على دفاع الريال وكاد جواو فيليكس أن يسجل هدف التقدم في وقتٍ مبكر بعد تمريرة خاطئة وصلته من راموس مدافع الريال ولكنه رفض استغلال تلك الهدية وسدد الكرة بعيداً عن الخشبات الثلاث.

 

 

ومن ثم هدد ألفارو موراتا مرمى الريا بضربة قوية بيسراه ولكنها مرت بجوار القائم، بينما مرت رأسية كاسيميرو لاعب وسط  النادي الملكي فوق عارضة الروخي بلانكوس في نهاية الشوط الأول.

 

 

وفي الشوط الثاني كاد لوكا يوفيتش أن يضع المرينجي في المقدمة بعد مجهود فردي مميز منه ولكن تسديدته الأرضية الدقيقة مرت بجوار القائم بقليل.

 

في حين  أضاع فالفيردي أخطر الفرص بعد أن لُعبت عرضية له داخل منطقة الست ياردات ولكن ضرب الكرة برأسية ثم اصطدمت بركبته لتضيع الفرصة بغرابة شديدة.

 

 

بينما سنحت فرصة ذهبية لألفارو موراتا في الدقيقة الواحد وثمانين حيث مُررت كرة له خلف الدفاع انفرد على إثرها بمرمى كورتوا ولكنه سدد الكرة في المكان الذي يقف به كورتوا.

 

 

وفي الدقيقة الأخيرة توغل البديل رودريجو وسدد كرة أرضية قوية وجدها كورتوا بين يديه لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ويدخل الفريقين إلى الأوقات الإضافية.

 

حيثث شهد الوقت الإضافي فرتصني لفيتولو وموراتا تألق الحارس تيبور كورتوا في الزود عن مرماه وحماية عرين  ريال مدريد.

 

وفي الدقيقة 109 سنحت فرصة ثنائية لريال مدريد وتصدى فيها أوبلاك لتسديدة ضربة قوية من البديل ماريانو ليحافظ على النتيجة سلبية بين الفريقين.

 

الحسم عبر ركلات الترجيح وتألق لكورتواوعند الدقيقة 114 حدث تحول درامي في اللقاء بعد أن منع فيديريكو فالفيردي ألفارو موراتا من الانفراد بمرمى كورتوا وأعاقه ليقوم حكم المباراة بطرد لاعب الوسط الأوروجوياني وليُنهي الريال المواجهة  بعشرة لاعبين.

 

 

وفي ضربات الترجيح حقق النادي الملكي في حسم النتيجة لصالحه بعد أن نجح كارفاخال ورودريجو ومورديتش وراموس من التسجيل بينما أضاع ساؤول نيجيز ركلته التي ضربت بالعارضة وكذلك توماس بارتي.